( نبذة عن المعهد ( سجاهي

(المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات (سجاهي

يُعدُّ المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات رمزاً للعلاقة الطويلة والتعاون المثمر بين المملكة العربية السعودية واليابان، حيث يحظى بالدعم من وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية (METI) وموزعي السيارات اليابانية في المملكة المشاركين في المعهد (JADIK) واتحاد مصنعي السيارات في اليابان (JAMA). ويوفر المعهد مستوى تدريبياً تقنياً متقدماً للشباب السعودي الحاصل على شهادة الثانوية العامة أو مايعادلها للتخصص في مجال تقنية السيارات وصيانتها.

معهد غير هادف للربح

يعتبر المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات أول معهد غير ربحي في المملكة، حيث مول موزعوا السيارات اليابانية في المملكة مع مصنعي السيارات في اليابان تكاليف إنشائه، ودعمته الحكومتين السعودية واليابانية بالأرض والمعدات والأجهزة والخبراء، ويتحمل تكاليف التشغيل موزعو السيارات اليابانية في المملكة وصندوق تنمية الموارد البشرية. استفاد من تجربة المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات عدة معاهد غير ربحية أنشئت بعده.

الرسالة العامة

يسعى المعهد إلى صقل الموارد البشرية من خلال الإسهام في السعودة وإكساب المعارف والمهارات التقنية وتعزيز الثقة بالنفس لدى الشباب السعودي.

الرؤية

أن يكون المعهد متميِّزاً من خلال العمل الدؤوب في تخريج شباب سعودي يمتلك قدرات عالية ، وأخلاقيات عمل رفيعة ، تمكنهم من العمل بثقة في مراكز صيانة السيارات.

:خلفية عن المشروع

مع تصاعد نسبة الخريجين في المعاهد والجامعات السعودية تزايدت نسبة البطالة في ظل سوق عمل تتطلب مهارات تقنية وخبرات عملية كبيرة، أصبح موضوع توظيف الشباب السعودي هو الأكثر أهمية بالنسبة للحكومة في الوقت الحاضر. وعلى الرغم من أن هناك أعداداً كبيرة من الخريجين العاطلين تتصاعد بشكل يومي، فإن القطاع الخاص وخاصة قطاع السيارات، ما يزال متردداً في توظيف الشباب السعودي بسبب عدم الثقة في إمكاناتهم، وذلك عائد إلى مؤهلات الخريجين التي لا تنسجم مع متطلبات سوق العمل المتطورة في قطاع صناعة السيارات.


من خلال استشعار الدور الوطني للقطاع الخاص يسعى قطاع السيارات اليابانية في المملكة إلى توفير فرص التدريب المنتهي بالتوظيف للشباب السعودي على تقنية صيانة السيارات وتزويدهم بالخبرات اللازمة التي تنسجم مع متطلبات سوق قطاع السيارات من خلال إنشاء المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات، ويتطلع قطاع السيارات في المملكة إلى استيعاب هؤلاء الخريجين مباشرة بدون أدنى تردد بالإضافة إلى الإسهام الفعلي في خطط السعودة التي يمكن أن تتحقق بشكل عملي وواقعي.


 وقد كانت بداية هذا المشروع الطموح عندما قام موزعوا السيارات اليابانية في المملكة المشاركون في المعهد بالاتصال باتحاد مصنعي السيارات اليابانية حيث طرحوا فكرة إنشاء كلية أو معهد لتطوير مهارات الشباب السعودي في مجال تقنية وصيانة السيارات، وقد نتج عن هذه الاتصالات أن الحكومتين السعودية واليابانية وقعتا مذكرة تفاهم أثناء زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله إلى اليابان في شهر أكتوبر عام 1998م، عندما كان ولياً للعهد، تلتزمان فيها بدعم القطاع الخاص في كل من البلدين من أجل إنشاء معهد أو كلية متخصصة في تقنية وصيانة السيارات. وبالفعل تم إنشاء المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات.


كان تبرع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله بالأرض التي أقيم عليها مشروع المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات هي الخطوة الأهم حيث رحب – رحمه الله – بالمشروع وتبرع بقطعة أرض مساحتها أكثر من 70,000 متراً مربعاً من أراضي الحرس الوطني في مدينة جدة.

:الافتتاح الرسمي للمعهد

افتتح المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله يوم الأربعاء 1424/1/16هـ الموافق 2003/3/19 م حين كان ولياً للعهد بحضور شركائنا اليابانيين من القطاعين العام والخاص، حيث حظي هذا المعهد برعايته رحمه الله من بدايته كفكرة حتى تم افتتاحه. بدأت الدراسة في المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات بتاريخ 1423/6/24هـ الموافق 2002/9/1 م، وقد حضر حفل بدء الدراسة السيد يوشي مونيكوني رئيس اتحاد مصنعي السيارات اليابانية (JAMA) ورؤساء شركات توزيع السيارات اليابانية في المملكة.

تجربة فريدة

قلَّ أن تجد مشروعاً واحداً يجتمع المصنعون في بلد واحد ويجتمع الموزعون في بلد آخر لإنشائه، ولذلك فإن تجربة إنشاء المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات تعتبر فريدة من نوعها عالمياً.

أهداف المعهد

  •  الاستثمار في تدريب وتأهيل وتوظيف الشباب السعودي.
  •  تطوير مفهوم مساهمة كل هيئة تجارية وصناعية في المجال الذي تتقنه.
  •  تحفيز الهيئات والشركات الأجنبية التي لها مصالح بالمملكة على دعم برامج القطاع الخاص الهادفة لخدمة المجتمع.
  •  تطوير مبدأ التعاون الوظيفي بين المؤسسات ذات الأنشطة المتشابهة.
  •  نشر مبدأ التخصص في المساهمات الصناعية والإنتاجية.
  •  التركيز على مبدأ التعليم التطبيقي.
  •  توفير تدريب تطبيقي عالي المستوى للشباب السعودي في مجال تقنية وصيانة السيارات يواكب ما تطبقه شركات صناعة السيارات اليابانية.
  •  توفير فرص عمل للخريجين لدى موزعي السيارات اليابانية في المملكة.

وثائقي - المعهد

القبول والتسجيل

المساهمون

  • Css Template Preview
  • Css Template Preview
  • Css Template Preview
  • Css Template Preview
  • Css Template Preview
  • Css Template Preview
  • Css Template Preview
  • Css Template Preview
  • Css Template Preview